google-site-verification=lOlmdetj4fHzhz-NU-ox4dVLX7jhyyv_fPVlXSA7c2Q
Cancel Preloader
وضعيات التعلم في التربية البدينة والرياضة بالتعليم الابتدائي

توطئة

تلعب التربية البدنية والرياضة دورا كبيرا في بناء شخصية المتعلم (ة) معرفيا وحس-حركيا وسوسيو عاطفيا ولا سيما في مستويات التعليم الابتدائي، فمن الضروري إعداد وضعيات تعليمية تعلمية: ألعاب في التربية البدينة والرياضة، من خلال وضعيات تعلمية ملائمة لكل فئة عمرية على حدة، بغرض تحقيق الكفايات النوعية الخاصة بهذه المادة: الفئة الصغرى والفئة المتوسطة والفئة الكبرى؛

فهي مادة ترتكز بالأساس على بيداغوجية اللعب، من أجل ارساء الكفايات الخاصة بهذه المادة: على المستوى البدني وعلى المستوى النفسي وعلى المستوى الفكري وعلى المستوى الإجتماعي؛

وأخذا بعين الاعتبار لخصوصيات الأطفال في هذه المرحلة، فهذه المادة تعتبر حاجة بيولوجية وضرورة يومية، وتلعب هذه المادة دورا في خلق التثاقف بين الكفايات النوعية الاخرى بمواردها المختلفة: الحساب، القياس، القراء …الخ؛

ونظرا لأهمية هذه المادة فإن غياب الملاعب والوسائل لا يعتبر مبررا لعدم استفادة المتعلمين (ات)  من حصص التربية البدينة والرياضة، بل يمكن للمدرس (ة) استغلاال الألعاب التقليدية من جهة وصنع أدوات رياضية بديلة من وسائل من محيط المتعلم(ة)؛ ومنحه فرصة التفاعل مع زملائه وتقوية ذكائه الاجتماعي؛

وتعتبر الألعاب التمهيدية فرصة جيدة لتلاميذ المستويين الخامس والسادس للاهتمام بالأعاب الجماعية والفردية وتنمية القدرات والمهارات الحركية والبدنية؛

ومن الجيد كذلك الاهتمام بالأنشطة المندمجة المتعلقة بالرياضة، من خلال أنشطة الحياة المدرسية بما في ذلك الانشطة التي تنظمها الجمعية الرياضية بمختلف المؤسسات التعليمية، لما تحمله من جو المنافسة الإيجابية تنمية القدرات وصقل المواهب؛ خصوصا ما يتعلق بالتظاهرات المحلية والجهوية والوطنية، بل والدولية كذلك؛

وفي هذا الصدد، انتجت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي مجموعة من الدلائل الخاصة بتنزيل أنشطة التربية البدنية والرياضة لمختلف المستويات التعلمية بالمدرسة الابتدائية؛

مواصفات وضعية التعلم او اللعبة في التربية البدنية والرياضة؛

إن الألعاب والوضعيات البيداغوجية المقترحة في هذا الدليل تكتسي صبغة توجيهية يمكن للأستاذ أن يستأنس بها عند تطبيق حصص مادة التربية البدنية والرياضية. وحيث أن آل مرحلة تتكون من ست أسابيع تتضمن إثنا عشر حصة، بمعدل حصتين في الأسبوع، فإن للأستاذ صلاحية تطبيق اللعبة مرتين في آل مرحلة بعد إدخال التعديلات التي يراها مناسبة، أو انتقاء وإبداع ألعاب أو وضعيات أخرى غنية وملائمة لخصوصيات المحيط التربوي والاجتماعي الذي يعمل فيه (عدد المتعلمات والمتعلمين ومستواهم المهاراتي، المعدات والتجهيزات الرياضية، حالة الطقس، الخصوصيات الثقافية، درجة تفاعل التلاميذ مع اللعبة…الخ)؛

ومن أجل ضمان جودة الوضعيات البيداغوجية يجب الحرص على احترام مجموعة من المبادئ؛

الملاءمة : ربط علاقة وطيدة بين اللعبة والكفاية المستهدفة والموارد المراد إرساؤها

السلامة : تنظيم النشاط التعليمي وفق شروط تضمن سلامة المتعلمين، ومنها؛

أ- استعمال المعدات والفضاء

ب- تموضع المتعلمين

ج- طبيعة الحرآات المطلوب إنجازها

د- طبيعة الجهد والانتعاش

هـ-استعمال الحرآات التسخينية، في بداية آل حصة، آشرط من شروط السلامة وتحسين المردودية الحرآية ورفع نسبة زمن الإنخراط الحرآي لتحقيق التعلم الفعلي

الانخراط الحركي: لتحقيق الأهداف التعلمية المتوخاة، ينبغي الحرص على أن تمكن الأشكال التنظيمية المادية والبشرية من مشاركة أكبر عدد من المتعلمين، وتتيح لهم الفرصة لاستثمار الوقت المخصص للنشاط؛

الإثارة والتشويق: العمل على أن تكون الوضعيات أو الألعاب المعتمدة ذات صبغة جذابة.؛التكيف: ملاءمة درجة صعوبة الألعاب مع قدرات التلاميذ؛

التدرج والتكامل: احترام مبدأ التدرج والتكامل من مرحلة لأخرى ومن مستوى دراسي لآخر؛

التوازن: برمجة وضعيات وألعاب بكيفية تضمن التوازن بين مختلف مكونات الأنشطة البدنية والرياضية؛

المحيط السوسيو – ثقافي: أخذ الخصائصالسوسيو- ثقافية لمحيط المتعلم (ثقافة الجسد – التقاليد والأعراف السائدة …الخ) بعين الاعتبار؛

مكونات اللعبة أو الوضعية الديداكتيكية في التربية البدنية والرياضية

لتسهيل عملية استثمار الأنشطة المقترحة تم اعتماد الهيكلة التالية؛

عنوان الوضعية: يعبر عن دلالة بالنسبة للمتعلم ( رياضية، ثقافية…الخ)

الهدف التعلمي: ويعني المورد المراد إرساؤه خلال حصة تعليمية أو مقطع تعليمي

التنظيم المادي والبشري: يصف آيفية إنجاز الوضعية أو اللعبة من طرف المتعلمين، وذلك من خلال تهيئ فضاء الممارسة وتحديد أدوار المتبارين…الخ، ويتم تقسيم المتعلمين إلى مجموعات متكافئة ومتوازنة وقارة عند بداية السنة الدراسية، يُختار لها اسم ذا دلالة رمزية بالنسبة لهم ربحا للوقت وضمانا لسلاسة تدبير التعلمات على أحسن وجه؛

المطلوب إنجازه: المهمة المطلوبة من المتعلم لتحقيق النتيجة؛

تعديلات ممكنة: يتم إدخال التعديلات من أجل تطوير اللعبة لتثبيت المورد أو إرساء موارد جديدة في سياقات مختلفة؛

الأدوات الديدكتيكية اللازمة لإجراء أنشطة التربية البدنية والرياضة المقترحة

 التربية البدينة والرياضة

تخطيط التعلمات المتعلقة بالتربية البدنية والرياضية

يتم تخطيط التعلمات الخاصة بمادة التربية البدينة والرياضة بالتعليم الابتدائي سنويا من خلال أربعة وثلاثتون أسبوعا، تتوزع إلى؛

الأسبوع الأول من السنة الدراسية يخصص لتشخيص قدرات المتعلمين بواسطة روائز

تستهدف بالأساس إنجاز نشاط حرآي أو رياضي من أجل تحديد المجموعات داخل الفصل

التقويم التشخيصي؛ إن تحقيق التعلمات الحرآية في مادة التربية البدنية والرياضية لا يخضع فقط للمحتويات المقدمة من طرف الأستاذ وطرق وأساليب التدريس، بل هو مرتبط آذلك بالجانب التنظيمي للفصل الدراسي. ولذا، فإن تشكيل المجموعات في مادة التربية البدنية والرياضة يعد من بين المهام الأولى للأستاذ في بداية السنة الدراسية، ولن يتأتى ذلك إلا بعد اجتياز روائز حرآية في الأسبوع الأول من السنة الدراسية، أي في أسبوع التقويم التشخيصي

الأسابيع الستة الموالية تخصص لإرساء الموارد (استثمار الوضعيات الإدماجية)

الأسبوعان السابع والثامن يخصصان لتدريب المتعلّم على إدماج الموارد وتقويمها ومعالجة الصعوبات التي تعترضه أثناء إنجاز المهمة المطلوبة

الأسبوع الأخير من السنة الدراسية يُخصص للتقويم الإشهادي بالنسبة للسنة السادسة

نماذج مطافات رياضية تربوية

 التربية البدينة والرياضة
المطاف الأول
 التربية البدينة والرياضة
المطاف الثاني
 التربية البدينة والرياضة
المطاف الثالث
 التربية البدينة والرياضة
المطاف الرابع

جدول الألعاب والوضعيات الخاصة بكل مستوى من مستويات المدرسة الابتدائية

 التربية البدينة والرياضة
التربية البدينة والرياضة

3 Comments

رجاء اترك تعليقا لتجويد الخدمات

فضاء التكوين في مهن التربية
error: محتوى للاطلاع وشكرا على التفهم
%d bloggers like this: