Site icon فضاء التكوين في مهن التربية

النموذج البيداغوجي الجديد والهندسة البيداغوجية للغات بالمدرسة المغربية

النموذج البيداغوجي الجديد والهندسة البيداغوجية للغات بالمدرسة المغربية

النموذج البيداغوجي الجديد والهندسة البيداغوجية للغات بالمدرسة المغربية

تقديم

في إطار إرساء النموذج البيداغوجي الجديد للمدرسة المغربية، قدم المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي تقريرا حول موضوع؛

النموذج البيداغوجي الجديد والهندسة البيداغوجية للغات بالمدرسة المغربية

وقد سعى التقرير لتقديم منظوره لهذا الموضوع من خلال التقعيد لتعاريف مرجعية منها؛

النموذج البيداغوجي الجديد في المدرسة المغربية

ينطبق النموذج البيداغوجي، من منظور رؤية المجلس الاستراتيجية (2015 – 2030)، على الهيكلة التنظيمية العامة لمجموع أطوار وأسلاك التربية والتكوين، في تكاملها وانسجامها، ويشمل؛
غايات المدرسة ووظائفها؛
المناهج والبرامج والتكوينات؛
المقاربات البيداغوجية والوسائط التعليمية؛
الإيقاعات الزمنية للدراسة والتعلم؛
التوجيه المدرسي والمهني والإرشاد الجامعي؛
نظام الامتحانات والتقييم

الهندسة البيداغوجية للغات- النموذج البيداغوجي الجديد

تنطبق الهندسة البيداغوجية للغات في الرؤية الاستراتيجية ) 2015 – 2030 ( على وضع كل لغة داخل المنظومة التربوية، كانت لغة للتدريس أو لغة مدرسة، بما في ذلك وظائفها
التعليمية والمعرفية والتكوينية؛ وكذا هيكلتها داخل المسارات الدراسية

التغيير المنشود

الانتقال بالتربية والتكوين والبحث العلمي، من منطق التلقين والشحن والإلقاء السلبي الأحادي الجانب، إلى منطق التعلم والتعلم الذاتي، وتنمية الحس النقدي وروح المبادرة
التفاعل الخلاق بين المتعلم والمدرس؛
اكتساب اللغات والمعارف والكفايات والقيم، في إطار عملية تربوية قوامها التشبع بالمواطنة الفعالة، فردية وجماعية وكونية، ورفع تحدي الفجوة الرقمية؛
تطوير وتوسيع فرص النجاح المدرسي بتمكين المتعلمات والمتعلمين من كافة الفرص التعليمية لإنجاح مسارهم الدراسي، وفق الأهداف والأطر المرجعية المتبناة، وتحقيق مشروعهم الشخصي، والارتقاء والاندماج فرديا ومجتمعيا، والتقليص المتدرج لنسب الأمية العامة؛
تحقيق وحدة المدرسة وتكاملها وانسجامها، في إطار مدرسة موحدة الأهداف ومتعددة الأساليب

الهيكلة البيداغوجية وتكامل مكونات المنظومة

الدمج التدريجي للتعليم الأولي في سلك التعليم الابتدائي ليشكلا معا سلكا تعليميا منسجما، مع
اعتماد نموذج بيداغوجي موحد الأهداف والغايات، متنوع الأساليب، خاص بالتعليم الأولي؛
ربط التعليم الإعدادي بالتعليم الابتدائي في إطار سلك التعليم الالزامي؛
توطيد نظام إجازة – ماستر- دكتوراه بالتعليم العالي مع تعزيز التكوينات الممهننة العليا: الإجازات المهنية، والماستر المتخصص؛
إرساء روابط عضوية بين التكوين المهني وبين كل من التعليم المدرسي والتعليم العالي، مع
توطيد نظام البكالوريا المهنية والإجازة المهنية؛

العمل بشكل تدريجي، وعلى المدى المتوسط، على تفعيل توصيات الميثاق المتعلقة بشبكات التربية والتكوين؛
الإرساء الفعلي للجسور والممرات بين التعليم العتيق وباقي مكونات المنظومة التربوية؛
إحداث آليات للتنسيق بين قطاعات التربية والتكوين، على مستوى المناهج والتكوينات، من حيث التخطيط والتوجيه، والهندسة البيداغوجية، والممرات داخل مختلف قطاعات التربية والتكوين وفيما بينها؛
مراجعة شاملة لنظام التوجيه التربوي والمهني والإرشاد الجامعي؛
إرساء شروط الإلتقائية بين برامج محو الأمية ومختلف برامج التنمية البشرية ونظام الممرات نحو مختلف أنظمة التكوين والتأهيل؛
إحداث نظام الإشهاد ومسالك الإدماج بين كل من برامج التربية غير النظامية وبرامج محو الأمية، وبين المستويات التعليمية والتكوينية كافة

تحميل وتصفح عرض حول النموذج البيداغوجي الجديد والهندسة البيداغوجية للغات بالمدرسة المغربية

Exit mobile version