google-site-verification=lOlmdetj4fHzhz-NU-ox4dVLX7jhyyv_fPVlXSA7c2Q
Cancel Preloader
تارل

مفهوم مقاربة تارل

Notion de l’approche TARL

تندرج مقاربة تارل التدريس القائم على المستوى المناسب، المسماة اختصارا تارل ، ضمن المقاربات التي تستهدف تجاوز صعوبات التعلم، وقد تم تبنيها من طرف المنظمة الهندية غير الحكومية ، والتي تهتم أساسا بتجاوز صعوبات القراءة والحساب لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية ، حيث يتم في إطارها التركيز على:

تفيئ المتعلمين بناء على مستوى تحكمهم في التعلمات

التركيز على المهارات الأساسية في القراءة والحساب

التقويم المنتظم لداء المتعلمين بهدف تحقيق مستوى التحكم المناسب لمستواهم الدراسي

وبناء على النتائج الإيجابية التي حققها تنزيل برنامج تارل في الهند وفي عدد من الدول الإفريقية، بادرت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة إلى تجريبه في عدة جهات من المغرب، واعتماد أنشطته داخل المؤسسات التعليمية، من أجل تجاوز التعثرات المرصودة لدى المتعلمين في اكتساب التعلمات الأساس (القراءة والحساب)

فمن خلال الدراسات التي أجريت حول هذه المقاربة في مجالي الدعم والمعالجة، يتبين بأنها تقدم حلولا مناسبة للمشكلة التي نعاني منها في فصولنا الدراسية، نظرا لمزاوجتها بين البعدين الوجداني والعاطفي لدى المتعلم والبعد المعرفي المرتبط بدعم التعلمات في اللغة العربية واللغة الفرنسية والحساب، وذلك باعتماد أنشطة تفاعلية وترفيهية تضمن تحسنا تدريجيا لمستوى الأداء خلال فترة زمنية محددة

ويعتمد برنامج TaRL على منهجية تدعى CAMaL ، تعرف على أنها : مجموعة من الأنشطة التوليفية من أجل تعلم ناجح منها الهدف (combined activities for maximized learning) من أجل الارتقاء بمستوى التحصيل الدراسي لدى المتعلمين المتعثرين

وهي طريقة تربوية اتبعتها Pratham لتنمية قدرات المتعلمين الأساسية في القراءة والحساب. وتسهل طريقة CAMaL التعلم من خلال الأنشطة المنظمة التي تؤدي الى تطوير المهارات الأساس في القراءة والكتابة والاستماع والتحدث باعتبارها مواد أداتية ومهارات حياتية

أهداف مقاربة تارل

Objectifs de TaRL

يتمثل الهدف العام للبرنامج في إكساب متعلمي السلك الابتدائي من المستوى الثالث إلى المستوى السادس المهارات الأساسية في القراءة والحساب. ويتم قياس مدى تحقق هدف البرنامج في نهاية التطبيق من خلال تطور أداء المتعلمين عبر تحقق األهداف الجزئية المرتبطة بمخرجات التعلم.

الأهداف الجزئية للبرنامج وفق مقاربة تارل

الرقي بالمهارات القرائية للمتعلمين وتحقيق أعلى مستويات الأداء في البرنامج تارل وهو مستوى قراءة القصة

تحسين مهارات المتعلمين في العد والحساب والوصول بها إلى أعلى مستويات الأداء ضمن برنامج تارل وهو مستوى القسمة

مـبـادئ التعلم وفق مقاربة تارل

يعتمد برنامج على مبدأ التعلم النشط باعتباره نهجا تربويا يهدف إلى جعل المتعلم فاعلا إيجابيا في العملية التعلمية التعليمية، إذ يحفزه على التعلم الذاتي، وعلى اكتساب المهارات التعلمية من خلال البحث والتجريب وتنمية التفكير النقدي والقدرة على حل المشكلات وتعزيز مهارات العمل التعاوني.

استراتيجـيــات الـتـعـلم وفق مقاربة تارل

الاستماع : ويتمثل في الإنصات الجيد للمتعلم ومنحه الوقت الكافي للتفكير في الجواب وإعطائه فرصة للتعبير

الملاحظة المستمرة: يسجل الميسر ملاحظات عن المتعلم عند إنجاز الرائز وعند تنفيذ أنشطة الدعم من أجل الوقوف على مكامن التعثر

التحدث :ويقصد به التحدث بلغة واضحة، وبوتيرة مناسبة لتحقيق الفهم والتأكد من وضوح التعليمات المقدمة

الحركة: باعتماد أنشطة حركية مثل القفز على الحروف.

القراءة: ويقصد بها مثال نمذجة قراءة الأنشطة للمتعلمين لمساعدتهم على الفهم لكون القراءة وسيلة أساسية من وسائل التعلم. 2 .الكتابة : تتمحور بعض الأنشطة حول الكتابة كنشاط النقل والإملاء.

المهارات المستهدفة من مقاربة

مهارات معرفية : يهدف البرنامج بشكل أساسي للرقي بمهارات المتعلمين في القراءة والكتابة والحساب إلى المستوى الذي يمكن المتعثرين منهم من اللحاق بمستوى أقرانهم من نفس المستوى الدراسي.

مهارات وظيفية : بالموازاة مع تنمية المهارات ذات البعد المعرفي، يهدف البرنامج بشكل ضمني إلى تنمية مهارات أخرى لدى المتعلمين مثل:

مهارات تدبير الزمن واتخاذ القرار والعمل في مجموعات.

مهارات الاستماع والتحدث والتعبير عن المشاعر في سياقات ومواقف مختلفة.

مهارتي التعلم والتقويم الذاتيين.

رجاء اترك تعليقا لتجويد الخدمات

فضاء التكوين في مهن التربية
error: محتوى للاطلاع وشكرا على التفهم
%d bloggers like this: