google-site-verification=lOlmdetj4fHzhz-NU-ox4dVLX7jhyyv_fPVlXSA7c2Q
Cancel Preloader
المنهاج الدراسي

يعتبر المنهاج الدراسي العمود الفقري للمنظومة التربوية، يؤثر في مختلف استراتيجيات إصلاح النظام التربوي، ويدخل في تغيير معالم المدرسة ووظائفها، ودينامية اشتغالها، وهو أيضا الأداة الأساسية التي يستخدمها المجتمع متمثلا في نظمه السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدينية والحضارية بشكل عام، لتحقيق مراميه ومقاصده وأهدافه من العملية التربوية. الفلسفة التربوية توجهه، والخبرات المجتمعية تغذيه، وتطوره

المنهاج من حيث خصائصه ووظائفه ومكوناته يجسد نقطة تجاذب في معظم المجالات والمناقشات بين المهتمين بالحقل التربوي عامة والتعليمي خاصة في بلادنا

الندوة الوطنية التي نظمها المجلس الأعلى للتعليم .بتاريخ : 23/24 ماي 2007

مقاربة مفهوم المنهاج الدراسي

إذا تتبعنا مفهوم كلمة منهاج، نجدها قد استعملت بطرق عديدة ومختلفة، وفي معظم الحالات؛

فإن المنهاج لم يحتو على أكثر من لائحة بالأهداف التعليمية، بالإضافة إلى أهداف المحتوى الذي يجب أن يدرس في المدارس. أما في السنوات المعاصرة، فإن المعنى العام للمنهاج قد أصبح من السعة بحيث استوعب الخطط التفصيلية لنشاطات التلاميذ والمواد الدراسية، والاقتراحات التربوية، والترتيبات والتنظيمات من اجل وضع برنامج معين في حيز الاستعمال

المناهج التربوية : مرتكزاتها، تطورها ، تطبيقاتها . د : توما جورج خوري .المؤسسات الجامعية للدراسات والنشر والتوزيع .ط : 1983 . لبنان . ص : 109.

إلا أن الملاحظ في الساحة التربوية أن مفهوم المنهاج يختلط بمجموعة من المفاهيم المرتبطة به، والمتداولة بين الممارسين، ومن هنا تأتي أهمية تناوله بالدراسة؛ للتمييز بينه وبين باقي المفاهيم القريبة منه، مثل المنهج، البرنامج، المقرر، الكتاب المدرسي؛

المنهاج والمنهج

المنهج والمنهاج منهاج كلاهما مفرد يجمع على مناهج، إلا أن المنهج في العادة يراد به : طريقة في البحث أو منهجية البحث أي مجموع المراحل أو الخطوات التي يتبعها الباحث في دراسة ظاهرة أو موضوع ما، فنقول مثلا هذا منهج وصفي، أو منهج تاريخي، أو منهج نسقي، أو منهج بنيوي

المنهاج والبرنامج

البرنامج ليس هو المنهاج، إلا أن بينهما نقط التقاء ونقط اختلاف ؛

البرنامج جزء من المنهاج، فالمنهاج يتضمن مجموعة من البرامج والمقررات، فمنهاج التكوين بمؤسسة تربوية يتضمن جذعا مشتركا بين مواد مختلفة، وبرامج لكل مادة دراسية، وكذلك يمكن أن نتحدث عن منهاج التدريس بسلك أو شعبة تتضمن ومواد مختلفة (الشعب العلمية، والرياضية، والأدبية …)

المنهاج أشمل من البرنامج، من حيث إنه يتضمن مرامي وأهدافا عامة، وطرقا شاملة، وتوزيعا للوقت ، وتحديدا لمبادئ التكوين، وأحيانا يتضمن كذلك السير الإداري ، وتوزيع أوقات العمل… ومثال ذلك منهاج التعليم الأساسي

البرنامج لا يعني المفهوم التقليدي، الذي يكتفي بتحديد المحتوى، بل إن البرنامج الدراسي يلتقي مع المنهاج في كونه يتضمن أهدافا خاصة بمادة معينة، أو سنة دراسية، وكذلك الوسائل والطرق وأدوات التقييم

تستعمل للإشارة إلى البرنامج والمقررات مصطلحات مختلفة مثلا تسمية : برنامج التي تعني برنامجا دراسيا

منهاج وهي تسمية انجليزية مستمدة من اللاتينية ، وترجمتها الفرنسية هي خطة دراسية البرامج والمناهج / من الهدف إلى النسق : سلسلة علوم التربية / ع 4 )

واختلاط مفهوم البرنامج بمفهوم المنهاج عند العاملين في الميدان الدراسي، ترتبت عنه مجموعة من النتائج، وخاصة فيما يتصل بوظيفة المدرسة وطريقة أدائها لهذه الوظيفة. من ذلك؛

اقتصار وظيفة المدرسة على الاهتمام بالجانب المعرفي ؛

العزلة بين المدرسة والحياة ؛

إهمال الجوانب الأدائية والعملية والتطبيقية ؛

تقييد حرية المعلم

المنهاج والكتب المدرسية

الكتاب المدرسي هو وعاء يضم بين طياته محتويات المنهاج الدراسي. وشكل من أشكال التعبير عن هذا المحتوى. إنه جسر العبور ضمن حدود معينة إلى تحقيق الكفايات المقصودة من تدريس مادة دراسية معينة، ومن تم الوصول إلى تحقيق غايات وأغراض المنهاج الدراسي التربوي. ولعل هذا ما يوقع في كثير من أشكال الخلط، والمماثلة، وعدم التمييز بين الكتاب المدرسي والمنهاج الدراسي

تطوير مناهج التعليم . ص :33

المنهاج والإطار المرجعي

الأطر المرجعية هي تصريف إجرائي لمجال التعليم، وخلاصة لعملية استنطاق المناهج. وبمعنى آخر هي دستور للمناهج كما هي، وليس كما يحدث في القسم، وصورة مصغرة للمنهاج الدراسي

تعريف المنهاج

المنهاج هو مجهود تربوي أشمل من البرنامج، لأنه يترجم المفاهيم والتوجهات …في شكل نسقي تعليمي/تعلمي، يتكون من أهداف وكفايات ومضامين، وأنشطة تعليمية تعلمية، وتقنيات للتنشيط وأساليب التقويم

دليل الإيسيسكو لإدماج مفاهيم التربية الإنجابية والنوع الاجتماعي في منهاج التربية الإسلامية/ ط 2004/ ص 23

أسس بناء المنهاج الدراسي

يعتبر المنهاج الدراسي جزء لا يتجزأ من المشروع التربوي العام الذي تظل فلسفة التربية توجهه بشكل دائم، داخل المجتمع، إلى جانب المساهمات الفعالة لباقي علوم التربية، لأجرأة هذا المشروع. ومن ثمة، فإن هناك أسسا محددة، تؤطر المنهاج، فيستنبط منها تصوراته ومكوناته. تتلخص هذه الأسس فيما يلي؛

أسس فلسفية

هي مجموعة من القناعات والتصورات العامة التي تسير وفقها العملية التعليمية، وكذا المواقف المحددة من المتعلمين، وما ينبغي أن يتعلموه أكثر من غيرهم

أسس اجتماعية اقتصادية

هي مجموعة من الخصائص الحضارية والمقومات الاقتصادية للمجتمع، عبر صيرورته التاريخية المتجدرة في تاريخه السياسي والاقتصادي وتراثه الثقافي وقيمه الدينية والأخلاقية، وتفاعله مع الحضارات المعاصرة له

أسس سيكولوجية تربوية

هي مجموع المعطيات المتصلة بالخصا ئص السيكولوجية ، كطبيعة المرحلة العمرية للمتعلم ، وحاجاته المختلفة، والأساليب والتقنيات التي تساعده على التعلم بدافعية وفعالية، وتنظيم الخبرات التعليمية وفق مستواه العمري والعقلي

مستويات بناء المنهاج الدراسي

يتطلب بناء المنهاج التدرج عبر مستويات ثلاثة؛

المساهمونالأفعال والعملياتالأهداف المستوى————–
لجنة وطنية للمنهاج (أطر عليا من قطاعات مختلفة لها علاقة بالتربية والتكوين/ خبراء أكاديميون/ شخصيات ثقافية وفكرية تخطيط الغايات، تحديد الاختيارات والتوجهات، اتخاذ الإجراءات والقرارات/ إصدار المراسيم والقوانينالتوجيه العامالسياسي
أطر عليا في التربية والتكوين/ أطر من قطاعات أخرى لها علاقة بالموضوعتحديد المرامي، المواصفات/ … تنسيق الأعمال والمؤسسات، إصدار القرارات، تنظيم الوسائل والمواردالتسيير والتدبيرالإداري
أطر ذات خبرة تربوية من داخل القطاع وخارجه/ أطر من هيأة التفتيش والتدريس والتكوينتحديد الأهداف، إعداد المقررات، إعداد الدروس، إنجازها وتقويمهاالتكوين والتأطير والتدريسالبيداغوجي

أما مستويات تخطيط المنهاج الدراسي وتطويره، فيمكن تلخيصها في ثلاثة؛

المستوى الاول

تخطيط المنهاج على الصعيد الوطني ( المنهاج القومي الرسمي ) الذي يوضع بإشراف من المصالح المختصة بالوزارة الوصية على التعليم. وأهم ما يميز المنهاج على هذا المستوى هو طابعه الشمولي والموحد، وتركيزه على المبادئ الأساسية، وترجمة فلسفة المجتمع، وقيمه، ومثله العليا، وتشخيصها من خلال التوجيهات الرسمية والمذكرات والكتب المدرسية وغيرها

المستوى الثاني

يكمن في تشخيص المنهاج الرسمي، وإعادة صياغته عند محاولة تنفيذ التوجيهات والمذكرات الوزارية، بمراعاة خصوصيات كل مؤسسة، وإمكانياتها والاحتياجات المحلية، وظروف حياة الجماعة التي تنتمي إليها

وعلى هذا المستوى يتحدث المختصون في المناهج التعليمية، عن المنهاج المندمج للمؤسسة، ومعناه أنه وبالإضافة إلى وجود منهاج رسمي وطني عام، وموجه لجميع الطلاب في مختلف الأقاليم، هناك نوع من المنهاج “المعدل” أو المكيف، الذي يلائم خصوصيات المؤسسة، والخصوصيات الاقتصادية والثقافية للمنطقة واحتياجات سكانها

المستوى الثالث

يتمثل في برمجة الخطط الدراسية، وتحضير الدروس التي ينجزها كل معلم حسب تخصصه والمستوى الدراسي الذي يتعامل معه. كما يتمثل في النشاط التعليمي الفعلي، وأسلوب المعلم في التعامل مع التوجيهات وتنفيذ المقررات. وهو أدنى مستوى من مستويات المنهاج وأغناها، على اعتبار أنه يمثل المرحلة “النهائية” والدقيقة في تأثير المنهاج في شخصية التلميذ وتحقيق أهدافه العامة والخاصة

مكونات المنهاج الدراسي

البحث في مكونات المنهاج الدراسي أو عناصره؛ من اهتمام أدبيات التربية الحديثة وهي عند معظم المربين : الغايات، المحتويات، الأنشطة، الطرق والوسائل، والتقويم والدعم. مع إضافة أو تعديل لمفهوم هذه المكونات في بعض التعريفات. وهذه المكونات تشكل العناصر الداخلية للمنهاج

وهناك عناصر أخرى تعتبر فاعلة في المنهاج، وهي عناصر خارجية يتم إدماجها من المحيط التربوي، منها : التلميذ والمدرس والإداري والموجه والمفتش، والفصل الدراسي، والمؤسسة، وكل ما يتصل بالعملية التعليمية التعلمية

ويحتل التلميذ، والمدرس، والمادة الدراسية، القطب المركزي داخل المنهاج من خلاله يتم تحديد المكونات الأخرى السالفة الذكر. وبذلك فإن المنهاج نظام متكامل ومتناسق الأجزاء والعناصر

7 Comments

رجاء اترك تعليقا لتجويد الخدمات

فضاء التكوين في مهن التربية
error: محتوى للاطلاع وشكرا على التفهم
%d bloggers like this: